"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , فقد تشرفت بزيارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام , يوم السبت 2-2-1429 هـ .وقد سعدت بما رأيت من رعاية للأيتام سواء الرعاية الحسية أو المعنوية وكذلك جودة التنظيم الإداري والحاسوبي وستكون نموذجا يحتذى به في كفالة الأيتام ورعايتهم . فاسأل الله أن يوفق القائمين على هذه المؤسسة المباركة بإذن الله ممن يكون مع المصطفى صلى الله عليه وسلم.

تضم هذه الإدارة الأقسام التالية:-
 
قسم الرعاية الصحية 
أهداف قسم الرعاية الصحية بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة :
 المساهمة في رفع مستوى الخدمات الصحية بما يحقق الرعاية الصحية المناسبة والمتطورة للأيتام والأرامل المرضى.
 الاستفادة من العلاقة الطيبة بين إدارة الرعاية الصحية بالمؤسسة والجهات الصحية الحكومية والأهلية في توفير المزيد من الخدمات الصحية للأيتام والأرامل المرضى.
 التعاون مع المراكز المعنية بخدمة المرضى والجمعيات الخيرية لتقديم الخدمات للأيتام و الأرامل المرضى .
 تسجيل الأيتام والأرامل المعوقين ومتابعة حالاتهم، وإبلاغ ذلك للجهات المختصة. 
 العمل من أجل الارتقاء بالرعاية الصحية للمعوقين واتخاذ مايلزم لتحقيق ذلك.
 الاهتمام بالنواحي الاجتماعية للمرضى إلى جانب النواحي العلاجية.
 رفع الحالة المعنوية للأيتام من خلال زيارتِهم بالمستشفيات والتخفيف عنهم.
 المساهمة في التوعية الصحية والتثقيف الصحي.
 
مهام إدارة الرعاية الصحية بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام :-
 القيام بزيارات ميدانية للأيتام المنومين في المستشفيات والتعرف على أحوالهم.
 حصر الملاحظات الناتجة عن زيارات الأيتام المرضى الميدانية والتي تتعلق بنوعية الخدمة المقدمة والتعامل مع اليتيم وسير العلاج وبحثها مع المختصين.
 مناقشة الاقتراحات المقدمة من مسئولي المستشفيات لتحسين الخدمة للأيتام و الأرامل المرضى والعمل على مؤازرتها.
 اقتراح تكريم البارزين الذين أسهموا بدعم متميز لأهداف ومهام إدارة الرعاية الصحية بمؤسسة كافل لرعاية الأيتام.
 
قسم الرعاية التربوية والتعليمية
ويهدف إلى الارتقاء بالمستوى التربوي والتعليمي للأيتام من خلال :
 التربية السليمة لليتيم على المبادئ والأخلاق الإسلامية السامية .
 متابعة الأيتام دراسياً ، والعمل على رفع مستواهم العلمي بآليات متابعة مناسبة وبالتنسيق مع مدارسهم ، والعمل على تنمية مواهبهم وتوسيع مداركهم الذاتية .
 تبني النابغين من الأيتام وتسهيل متابعة تعليمهم العالي وتسهيل حصولهم على منح دراسية ، أو إلحاقهم بدورات تدريبية متقدمة .
 تبني المتعثرين دراسياً والعاجزين عن إكمال تعليمهم وإلحاقهم ببرامج ودورات مهنية تكسبهم مهارة معينة تساعدهم على ممارسة مهن معينة وعدم تركهم فريسة للفراغ.
 تنظيم رحلات علمية للأيتام لزيارة المراكز العلمية بالمدن الرئيسة.
 تزويدهم وأسرهم بالمطبوعات التعليمية والثقافية.
 
ومن الوسائل المعينة على تحقيق أهداف الرعاية التربوية ما يلي :
 برنامج فرحة العودة للمدارس ( تسلم من خلالها حقيبة مدرسية بمستلزماتها لجميع المراحل الدراسية " بنين وبنات " ).
 برنامج متابعة الأيتام بالمدرسة ويقوم بهذه المهمة أحد المدرسين يتم ترشيحه من مدير المدرسة وتتم المتابعة من خلال استمارة معدة لهذا الغرض ترسل للمؤسسة شهرياً.
 برنامج تكريم المتفوقين : وتقام نهاية كل عام دراسي ويتم فيه تكريم الأيتام المتميزين والمتفوقين دراسياً في حفل جماعي بهيج برعاية رئيس مجلس الإدارة.
 
قسم التدريب والتوظيف 
( التدريب والتوظيف ) المرحلة الحاسمة وثمرة ما تقدمها المؤسسة لليتيم من رعاية .. وبدء خوض غمار الحياة .. وبدء مرحلة الاعتماد على النفس ( بعد الله تعالى ) والمساهمة في خدمة دينه ومليكه ووطنه من خلال العمل والمنْصِب الذي تَقَلّده.
ويهدف إلى تنمية مواهب الأيتام وتدريبهم وتهيئة فرص العمل الوظيفية لهم لمساعدتهم في الاعتماد على أنفسهم وإعالة أسرهم.
 
ويتحقق ذلك من خلال :
 إلحاق الأيتام ببرامج تدريبية وتعليمية يتطلبها سوق العمل .
 مساعدتهم للحصول على فرص عمل تؤمن لهم مصدر الرزق .
 توفير مصدر دائم للأم المعيلة ( وظيفة أو ممارسة نشاط تجاري كبرامج الأسر المنتجة ).
 
ومن الوسائل المعينة على تحقيق أهداف التدريب والتوظيف ما يلي :
 التشجيع المستمر بأهمية التدريب وأهمية العمل للفئات الشابة وبخاصةالتي تحتاج إلى مصدر دخل لتلبية الاحتياجات المعيشية.
 التنسيق مع الجهات التي تتوفر بها فرص وظيفية تناسب حالة اليتيم وكذلك الجهات التي تتقدم بطرح فرص وظيفية تعاوناً وتضامناً مع اليتيم وأسرته.
 توفير خدمة المواصلات .
 متابعة الأيتام في موقع التدريب أو التوظيف للاطمئنان عليهم وضمان استفادتهم من الفرص المتاحة لهم.
 إعداد التقارير الدورية عن سير العمل ورفعها باستمرار إلى فضيلة الأمين العام بالمؤسسة لإبداء المرئيات والتوجيه لما هو أفضل.
 
"مع اليتيم حتى يستغني"