"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ... الحديث ) وبعد فقط اطلعت في مساء هذه الليلة المباركة يوم الثلاثاء الموافق 1423.8.18 هـ

تنقسم المؤسسة إلى إدارات، وتتفرع من هذه الإدارات أقسام.

ولكل إدارة مهام وأهداف خاصة بها، إلا أنها جميعاً تعمل جنباً إلى جنب لتقدم خدمة أفضل وأرقى لليتيم وأسرته تسعى من خلالها لتشمل جميع جوانب الحياة.