"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
تشرفت بزيارة جناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وحظيت بمقابلة الأخوة الكرام الذين يعملون في هذه المؤسسة الخيرية الرائدة ووجدت منهم خير من يعمل مع الأيتام ويقوم على شؤونهم أسأل الله العلي القدير أن يثيب الجميع وأن يوفقهم لمايبحه ويرضاه لخدمة هذه الفئة العزيزة التي أمرنا ديننا الحنيف بالبربها ورعايتها في كافة المجالات
نيابة عن أمير المنطقة نائب أمير مكة يدشن مبادرة ( مع اليتيم في البلد الأمين )
29 يناير 2019 - 23 جمادى الأول 1440 هـ( 1053 زيارة ) .

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، دشنّ صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز  أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة مبادرة "مع اليتيم في البلد الأمين" والتي أطلقتها مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة  ، بحضور وفد من المؤسسة يترأسه سعادة رئيس مجلس الإدارة الأستاذ / عبد الله بن داود الفايز ونائب رئيس مجلس الإدارة فضيلة الشيخ الدكتور ماهر بن حمد المعيقلي وفضيلة الأمين العام عضو مجلس الإدارة الشيخ الدكتور عبد العزيز بن داود الفايز  ونخبة من أعضاء مجلس الإدارة وبحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة الاستاذ ساعد السواط ومنسوبي وأبناء مؤسسة كافل .
 
عقب ذلك  عقد مؤتمر صحفي بهذه المناسبة عبّر خلاله رئيس مجلس إدارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام الأستاذ عبدالله بن داود الفايز عن عظيم شكره وامتنانه وعرفانه لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على رعايته الكريمة ودعمه المباشر لهذه المبادرة المجتمعية التي تقام بشراكة استراتيجية مع إمارة منطقة مكة المكرمة وشراكة رسمية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والتي تأتي ضمن مبادرة ( كيف نكون قدوة ؟ ) .
 
 
ونوّه الفايز بالدور الكبير والدعم غير المحدود الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظه الله للجمعيات والمؤسسات الخيرية كافة ومؤسسات رعاية الأيتام خاصة ، فقد حظي الأيتام في عهده الكريم بمزيد من الرعاية الأبوية الحانية وامتدت يده بالكثير من الخير والعطاء .
 
 وأوضح الفايز أن المؤسسة بفضل الله ترعى نحواً من ثمانية آلاف يتيم وأكثر من ألفي أرملة  ، وقد أثمرت تلك الرعاية وما تضمنتها من برامج تنموية مقدمة لهم خلال السنوات الماضية الكثير من الخير والعطاء حتى غدت كافل من المؤسسات ذات الصيت الذائع بفضل الله ثم بفضل أبنائها الذين باتوا يخدمون في قطاعات الدولة ومرافقها كافة .
 
الجدير بالذكر أن مبادرة مع اليتيم في البلد الأمين تأتي ضمن المبادرات النوعية التي تطلقها مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة بهدف توعية المجتمع بحقوق اليتيم وحثّ مؤسساته وأفراده على تقديم مبادرات ذاتية تخدم الأيتام وتضمن لهم حياة كريمة بإذن الله.