"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
زرت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وتعرفت على القائمين على إدارتها وقد رأيت منهم جهدا مميزا ونشاطا مبدعا نسال الله تعالى لهم التوفيق والنجاح وان يعينهم الله تعالى لان يقدموا للأمة عملا متميزا في العمل التطوعي خاصة وان نشاطهم يخدم شريحة من المجتمع مهمة جدا وهم الأيتام كما كان الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (( يتيم كفل العالم )) وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
بالتعاون مع بنك ساب كافل تقدم ٥٠٠ حقيبة مدرسية لأيتام البلد الحرام
11 سبتمبر 2018 - 1 محرم 1440 هـ( 491 زيارة ) .

 

قدمت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة بالتعاون مع بنك ساب ٥٠٠ حقيبة مدرسية لأيتام البلد الحرام ، وذلك ضمن برامجها المجتمعية التي تهدف لتوفير الحقائب المدرسية للأيتام.
 
وقد تم توزيع الحقائب على الأيتام مطلع الأسبوع الأول من العام الدراسي الجديد ، حيث احتوت الحقائب على الأدوات الأساسية المدرسية ، والتي تمثل احتياجات الأيتام بمختلف مستوياتهم التعليمية والدراسية.
 
من ناحيته أعرب فضيلة الأمين العام لمؤسسة كافل لرعاية الأيتام الشيخ الدكتور عبد العزيز بن داود الفايز عن شكره وتقديره لبنك ساب على دعمهم لأيتام البلد الحرام من خلال توفير  الحقائب التعليمية، استشعاراً منهم لاحتياجات هذه الفئة الغالية أيتام البلد الحرام ، وإيمانا  بالمسؤولية الاجتماعية تجاههم ، بالإضافة إلى أن مثل هذه البرامج الهادفة لخدمة المجتمع تعتبر امتداداً لترسيخ مفهوم التعاون المشترك والمثمر بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي وتفعيل دور المبادرات الإنسانية الهادفة والتي تساهم في تحقيق رؤية وطننا الغالي ٢٠٣٠ التي رسمها ولاة أمرنا حفظهم الله.
 
كما أوضح مدير إدارة الرعايات بمؤسسة كافل الأستاذ أحمد قطب أن برنامج الحقائب المدرسية أحد البرامج التعليمية التي تقدمها كافل لأيتام البلد الحرام، إيمانا منها بأهمية تعليم اليتيم والسعي لتلبية احتياجاته ، بما يضمن تأهيله وتعليمه على الوجه المطلوب ، ويحقق بمشيئة الله نتائج ملموسة وتنمية مستدامة تجاه نفسه ودينه ومجتمعه ووطنه.