"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , فقد تشرفت بزيارة مؤسسة كافل لرعاية الأيتام , يوم السبت 2-2-1429 هـ .وقد سعدت بما رأيت من رعاية للأيتام سواء الرعاية الحسية أو المعنوية وكذلك جودة التنظيم الإداري والحاسوبي وستكون نموذجا يحتذى به في كفالة الأيتام ورعايتهم . فاسأل الله أن يوفق القائمين على هذه المؤسسة المباركة بإذن الله ممن يكون مع المصطفى صلى الله عليه وسلم.
للمرة السادسة على التوالي مؤسسة كافل لرعاية الأيتام تتشرف بزيارة مدير عام ومنسوبي كلية الملك فهد الأمنية
17 اغسطس 2018 - 6 ذو الحجة 1439 هـ( 512 زيارة ) .

 

زار سعادة مدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء الدكتور علي بن عبد الرحمن الدعيج، وسعادة نائب مدير عام الكلية اللواء الدكتور خالد بن سعد السرحاني، يرافقهما عدد من قادة أركان وضباط الكلية وأعضاء هيئة التدريس والأفراد وكان في استقبالهم فضيلة الأمين العام لمؤسسة كافل الشيخ الدكتور عبد العزيز بن داود الفايز ومنسوبي المؤسسة. 
وقد أعد حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم نشيد بعنوان "طموحون في كافل" بعد ذلك شاهد الجميع عرضا مرئيا عن زيارات كلية الملك فهد الأمنية لكافل خلال الأعوام الستة الماضية 
 
بعد ذلك ألقى فضيلة الأمين العام الشيخ الدكتور عبدالعزيز الفايز كلمة رحب فيها بالضيوف وهنأ فيها سعادة اللواء الدكتور علي الدعيج على ثقة ولاة الأمر بتعيينه مديرا عاما للكلية متمنيا له ولنائبه دوام التوفيق والسداد.
 
وذكر الدكتور عبدالعزيز الفايز جانبا من المفاخر المضيئة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده في خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ومايقدمانه من جهود مباركة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام وتذليل جميع العقبات ليتمكنوا من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمن وأمان ، وأشاد فضيلته بالجهد الكبير الذي تقوم به جميع القطاعات الأمنية في سبيل تحقيق ذلك مذكرا إياهم باحتساب الأجر العظيم والثواب الجزيل من رب العالمين على سهرهم ورباطهم وحراستهم لضيوف الرحمن منذ وصولهم أرض المملكة وحتى مغادرتهم بسلامة الله وحفظه.
 
كما أشاد فضيلته بمبادرة الكلية ومنسوبيها بزيارة أبنائهم الأيتام على مدى ستة أعوام متتالية وبهذه المناسبة منح فضيلة الأمين العام لمؤسسة كافل جميع منسوبي كلية الملك فهد الأمنية من ضباط وأفراد وأعضاء هيئة التدريس مائة سهم في وقف أيتام البلد الحرام عرفانا وتقديراً ووفاءً لمبادرتهم الكريمة في إسعاد أبنائهم الأيتام. 
 
بعد ذلك قدم سعادة مدير عام كلية الملك فهد الأمنية والوفد المرافق له هدايا منوعة للأيتام والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.