"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
تشرفت بزيارة جناح مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وحظيت بمقابلة الأخوة الكرام الذين يعملون في هذه المؤسسة الخيرية الرائدة ووجدت منهم خير من يعمل مع الأيتام ويقوم على شؤونهم أسأل الله العلي القدير أن يثيب الجميع وأن يوفقهم لمايبحه ويرضاه لخدمة هذه الفئة العزيزة التي أمرنا ديننا الحنيف بالبربها ورعايتها في كافة المجالات
نائب أمير منطقة مكة يرعى حفل ختام مائدة كافل الرمضانية لعام ١٤٣٨هـ
16 يونيو 2017 - 21 رمضان 1438 هـ( 579 زيارة ) .
 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة حفل ختام مائدة  كافل الرمضانية لهذا العام ١٤٣٨هـ  ، بحضور معالي الشيخ الدكتور صالح بن حميد  عضو مجلس أمناء مؤسسة كافل، وسعادة مستشار أمير منطقة مكة المكرمة المشرف العام على وكالة الإمارة للتنمية الدكتور هشام الفالح ، ورئيس مجلس إدارة كافل الأستاذ عبدالله بن داود الفايز ،  ونائب رئيس مجلس الإدارة الشيخ الدكتور ماهر المعيقلي إمام وخطيب المسجد الحرام والأمين العام للمؤسسة الشيخ الدكتور عبدالعزيز الفايز ، والقيادات الأمنية بمنطقة مكة المكرمة ، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية بمكة المكرمة ، وذلك بمركز كافل الاجتماعي بضاحية الحسينية .
 
وفي بداية الحفل الخطابي بدأ بآيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقيت قصيدة شعرية من قبل مجموعة من الأيتام عبروا من خلالها عن مشاعرهم تجاه حبهم وولائهم للوطن ، ثم شاهد الحضور عرضا مرئيا عن مؤسسة كافل .
 
إثر ذلك ألقى عضو مجلس أمناء مؤسسة كافل معالي الشيخ الدكتور صالح بن حميد كلمة بين فيها أنه واكب مؤسسة كافل وتابع نموها وتطورها وأكد أن العمل بها مؤسسي وهي تحتضن نحو 8500 يتيم ونحو 2500 أرملة تخدمهم في كافة المناشط التربوية والاجتماعية وكذلك تقدم لهم برامج تثقيفية ، لافتاً أن مؤسسة كافل تؤهل مستفيديها بالبرامج التدريبية بما يتواكب مع متطلبات سوق العمل والتنسيق مع الجهات التي لديها احتياج للكوادر المؤهلة ، مؤكداً أن مؤسسة كافل تحرص على رعاية مستفيديها تربوياً واجتماعياً ، و أنها اتخذت شعار "مع اليتيم حتى يستغني" والمراد من ذلك ليس استغناءً مالياً بل متكاملا لبناء شخصيته البدنية والروحية والعلمية والاجتماعية والتثقيفية ،  مثمناً الدعم الذي تحظى به كافل من الحكومة الرشيدة – أيدها الله- ، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لسمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز على تشريفه لمائدة إفطار أيتام كافل ، كما تقدم بالشكر للعاملين بالمؤسسة على الجهود التي يقومون بها .
 
بعد ذلك كرم سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة الجهات الحكومية المتعاونة مع مؤسسة كافل ، ثم قدم سموه هداياه لأبنائه أيتام كافل، كما تسلم إهداء من الأيتام تكريماً لسموه على تشريفه لمائدتهم.