"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
زرت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام وتعرفت على القائمين على إدارتها وقد رأيت منهم جهدا مميزا ونشاطا مبدعا نسال الله تعالى لهم التوفيق والنجاح وان يعينهم الله تعالى لان يقدموا للأمة عملا متميزا في العمل التطوعي خاصة وان نشاطهم يخدم شريحة من المجتمع مهمة جدا وهم الأيتام كما كان الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم (( يتيم كفل العالم )) وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.
كافل تشارك في مبادرة بناء قدرات العاملين في جمعيات رعاية الأيتام
23 مارس 2017 - 24 جمادى الثاني 1438 هـ( 1708 زيارة ) .

 

شاركت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة في مبادرة بناء قدرات وتبادل خبرات العاملين في جمعيات الأيتام بالمملكة والتي تنظمها جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية للعام الثاني على التوالي تحت شعار (بناء قدراتنا .. بناء مستقبلهم) برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، ولمدة خمسة أيام
.
وقد دشن المبادرة في وقت سابق نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية صاحبُ السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، وقام سموه بتكريم مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة ضمن الجهات المشاركة في المبادرة.
 
وتهدف المبادرة إلى تطوير العاملين في جمعيات رعاية الأيتام من خلال تقديم دورات تخصصية في فن القيادة وتأهيل قيادات الصف الثاني وتصميم المبادرات المجتمعية وبناء الشراكات الاستراتيجية، وتبادل الخبرات في البرامج والفعاليات المقدمة للأيتام.
وتتميز المبادرة بنوعيتها ومشاركة ٢٢ جمعية من جميع مناطق المملكة.
 
الجدير بالذكر أن مؤسسة كافل تشارك للمرة الثانية على التوالي في المبادرة إيمانا منها بأهميتها وما تساهم به من رفع مستوى الكفاءة لدى منسوبيها وتعزيزا للتواصل مع الجهات ذات العلاقة.