"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد سرنا ما لقيناه في معرض كافل للأيتام من العرض الجميل و حسن الإستقبال من العارضين و جمال الإعداد و الترتيب نسأل الله الرحيم التوفيق و السداد و نقول لهم جميعا قدما إلى الأمام و الله معكم.
الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبد العزيز ترعى حفل تكريم الحافظات اليتيمات بمؤسسة كافل
14 مارس 2017 - 15 جمادى الثاني 1438 هـ( 951 زيارة ) .


الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبد العزيز ترعى حفل تكريم الحافظات اليتيمات بمؤسسة كافل تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبد العزيز نظمت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام ممثلة بالقسم النسوي حفل تكريم الحافظات بمسابقة الظل الظليل لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لأيتام مؤسسة كافل بمركز كافل الاجتماعي . وشهد الحفل معرضا للأسر المنتجة والتاجر الصغير تم من خلاله استعراض المنتجات التي تنتجها أسر الأيتام. وبين فضيلة الأمين العام لمؤسسة كافل د. عبد العزيز بن داود الفايز عبر مداخلة صوتية جهود المؤسسة في خدمة أبنائها الأيتام في كافة المجالات التعليمية والتربوية والصحية والاجتماعية، وتشجيعهم على حفظ كتاب الله عز وجل تلاوة وفهما وعملا، منذ قيام صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله بتأسيسها ، وأن هذا الاهتمام بهذه الشريحة من أبناء الوطن هو جزء من اهتمام ولاة أمر هذه البلاد وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين وولي ولي العهد وسمو مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة. كما شكر الفايز صاحبة السمو الملكي الأميرة مشاعل بنت مقرن بن عبد العزيز على تشريفها ورعايتها لحفل التكريم. من جهتها ذكرت مديرة القسم النسوي الأستاذة عهود المطرفي أن مسابقة الظل الظليل هي مسابقة سنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لليتيمات، وتأتي ضمن اهتمام المؤسسة بالقرآن الكريم والسنة النبوية واستشعارها بمكانتهما ومنزلتهما. وأشارت إلى أن القسم النسوي يقوم بالعديد من المسابقات والبرامج والأنشطة المختلفة التي تلامس احتياجات اليتيمات والأرامل وتلبي رغباتهن، وتساهم في رفع مستوى ثقافتهن ووعيهن، كما أن القسم يساهم في دعم الأسر المنتجة ليتمكنوا من تحقيق شعار المؤسسة "مع اليتيم حتى يستغني".