"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
فقد يسر الله تعالى لي زيارة مؤسسة كافل الخيرية وسرني كثيراً ما رأيته وسمعت عنه من البرامج والأنشطة التي قدمتها للأيتام والتي لا تقتصر على سد احتياجهم المالي بل تسعى لرعايتهم رعاية متكاملة تشمل الجوانب الاجتماعية والتربوية والثقافية. فشكر الله تعالى للإخوة القائمين على هذه المؤسسة المباركة.
كافل تواصل شراكاتها التعاونية مع "مجمع البشري الطبي"
15 ديسمبر 2016 - 16 ربيع الأول 1438 هـ( 796 زيارة ) .
 
 

 

 
واصلت مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة شراكاتها التعاونية مع القطاعات الخاصة حيث وقعت ظهر اليوم الخميس ١٦/ ٣/ ١٤٣٨هـ عقد شراكة صحية مع مجمع عبد العزيز البشري الطبي التخصصي بمكة، والذي يحصل من خلاله أيتام البلد الحرام وأسرهم على تخفيضات في الخدمات الصحية والعلاجية تصل إلى 50% مع تقديم بعض العروض والمزايا للأيتام.
 
مثّل المؤسسة في توقيع الاتفاقية فضيلة الأمين العام الدكتور عبد العزيز بن دَاوُدَ الفايز بحضور كل من المدير التنفيذي عبد الرحيم الشهري ومدير إدارة الرعايات الأستاذ أحمد بن محمد قطب، ومثّل مجمع البشري الطبي الدكتور عواض بن عطية الله البشري وأبناؤه نايف وَعَبَد العزيز البشري.
 
تأتي هذه الشراكة انطلاقا من استراتيجية مؤسسة كافل التي فتحت أبوابها لشتى القطاعات الراغبة في تقديم خدماتها لأيتام البلد الحرام، واستشعارا من مجمع البشري الطبي التخصصي بالمشاركة في المسؤولية المجتمعية ودعم الأعمال الخيرية لا سيما ما يتعلق منها بأيتام البلد الحرام.