"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ... الحديث ) وبعد فقط اطلعت في مساء هذه الليلة المباركة يوم الثلاثاء الموافق 1423.8.18 هـ
نحو صدور سليمة
15 اكتوبر 2015 - 2 محرم 1437 هـ( 1184 زيارة ) .

 

إن سلامة الصدور صفة من صفات أهل السنة يقول المولى عزوجل: "ونزعنا مافي صدورهم من غلٍ إخونا على سرر متقبلين". فمن أراد أن يكون من أهل الجنة فعليه أن يسعى في هذه الدنيا لسلامة قلبه وصفاء صدره وطهارة نفسه.