"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
الحمد لله أولا واخرا ,وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين هنا كنز الحنان , هنا الحضن الدافئ للطفولة التي تحتاج إلى الحنان , هنا روضة الأجر الوفير من رب قدير , الم يقل أفضل الخلق عليه الصلاة والسلام : أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى ؟ في مؤسسة كافل لرعاية الأيتام بمنطقة مكة المكرمة رأيت انطلاقة مباركة في طريق رعاية الأيتام , انطلاقة أتوقع لها تقدما كبيرا في ميدان من أهم ميادين العمل الخيري.
انتبه فأنت بجوار الحرم
13 اكتوبر 2015 - 30 ذو الحجة 1436 هـ( 862 زيارة ) .

 

نحمد الله جل وعلا على نعمة. رأيت أن أضع رسالة مختصرة أبين فيها فضل هذا المكان المبارك. وفضل العمل الصالح فيه فالله تعالى يقول: "وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين". وأحذر فيها من الوقوع فيما نهى الله عنه بقوله: " ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم".