"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى", بهذا الحديث الشريف تتلخص نظرة الاسلام إلى فكرة المجتمع والجماعة وكيف أن المجتمع فى الاسلام يقوم على مبادئ التعاون والمشاركة, فمجتمعنا الاسلامي لا يجوز أن يكن عبارة عن جزر معزولة من أفراد لا تتكامل ولا تتآخى.
مع اليتيم حتى يستغني
جهد طيب ومبارك نسعد به كثيرا لريئته في بلادنا سعدنا كثيرا بما شاهدنا وسعدنا أكثر بجهد العاملين على هذه الجهود و المجهودات المبذولة من قبل العاملين بها لإبراز هذا الجانب و هذا الجهد نتمنى أن ينال ثماره الرجوة وفقكم الله.
انتبه فأنت بجوار الحرم
13 اكتوبر 2015 - 30 ذو الحجة 1436 هـ( 628 زيارة ) .

 

نحمد الله جل وعلا على نعمة. رأيت أن أضع رسالة مختصرة أبين فيها فضل هذا المكان المبارك. وفضل العمل الصالح فيه فالله تعالى يقول: "وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين". وأحذر فيها من الوقوع فيما نهى الله عنه بقوله: " ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم".